عَــيْــنَـانِ خَــضْــراوانِ كَالأَلْـمَـاسِ

عبد الناصر عليوي العبيدي

عبد الناصر عليوي العبيدي / سوريا

عَــيْــنَـانِ خَــضْــراوانِ كَــالْأَلْـمَـاسِ
بـبـريـقها تـسـبي قـلـوبَ الـنـاسِ
**
كـالـكـوَّتينِ عـلـى مـشـارفِ جَـنَّـةٍ
حَـضَـنـاهُـمَا زوجٌ مــــن الأقـــواسِ
**
وَكَـأَنَّـهَا فِــي الْـحُسْنِ تـوءَمُ فَـرْقَدٍ
لَاحَـتْ عَـلَى الْأَكْوَانِ فِي الأَغْلَاسِ
**
أَو ظَـبْـيَـةٌ عِــنْـدَ الـصَّـبَـاحِ تَـخَـبَّأَتْ
مِــنْ أَعَـيْنِ الْـحُسَّادِ تَـحْتَ كِـنَاسِ
**
أَخْـفَـى الْـحِـجَابُ طَــلَاَوَةً وَنَـضَـارَةً
فَــبَـدَتْ مُـشَـعْشِعَةً كـزَهـرِ الْآسِ
**
كـمَـلـيكَةٍ إِذْمَـــا تَــحَـرَّكَ رِمْـشُـهَا
يَــهْــتَــزُّ آلآفٌ مِــــــنَ الْـــحُــرَّاسِ
**
لَــمَّـا رَنَـــتْ بِـلِـحَاظِهَا وَتَـبَـسَّمَتْ
مـاظـلَّ عَـقْـلٌ رَاسِـخٌ فِـي الـرَّاسِ
**
أَصَـبَـحْتُ كَـالْْبَهْلُولِ أَمْـشِي تَـائِهًا
وَنَـسِـيتُ بَـعْـدَ غَـرَامِـهَا جُـلَّاسِي
**
وَكَـأَنَّـهَا مِــنْ حُـسْنِهَا فِـي لَـحْظَةٍ
صَــبَّـتْ خُــمُـورَ الأَنْـدَرِيـنَ بِـكَـاسِ
**
فَـرَضَخْتُ طَـوْعًَا حَـيْثُ ذُبْتُ صَبَابَةً
وَأَنَــا الَّــذِي قَــدْ كُـنْـتُ كَـالْْـعَبَّاسِ
**
وَرَفَـعْـتُ رَايَـاتـي لـهـا مُـسْتَسْلِمًا
وَفَـقَدْتُ كُـلَّ شَجَاعَتِي وَحَمَاسِي
**
كَـيْفَ الـنَّجَاةُ أَأَتَّـقِي سِـحْرَ اللمَى
أَمْ نَـغْـمَةَ الْإيـقَاعِ فِـي الـوَسْوَاسِ
**
أَدْمَــنْـتُ خَـمْـرَتَـهَا وَدَيْـــدَنَ دَلَّـهَـا
وَسَـبَـقْتُ مَـرْجِعَـهـا أبــا نَـوَّاسِي
**
لم يقتربْ كأسُ المُدامةِ من فمي
دَارَتْ بِــــيَ الْأَفْــكَــارُ كَـالْْـخَـنَّاسِ
**
أَهْـذِي كَـمَا يَهْذِي الْكِلَاَمَ مُهَلْوِسٌ
عَـانَـى مِـنَ الْإِرْهَـاقِ وَ الْـوَسْوَاسِ
**
وَتَـحَـشْرَجَتْ رُوحِـي ومَـابيَ عِـلَّةٌ
لَـكِـنْ هَـوَاهَـا بَـاتَ فِـي أَنْـفَاسِي
**
قَـالُوا انْـسَها واسْـمَعْ كلامَ مُجَرِّبٍ
حَـتَّامَ تَـبْقَى فِـي الـغَرَامِ تُـقَاسِي
**
فَـأَجَـبْـتُهُمْ إنْـــي غَـــدَوتُ مُـتَـيَّمًا
وَتَــكَـبَّـلَـتْ كَـــفَّــايَ بِـــالْأَمْــرَاسِ
**
هَـــلّا سَـأَلْـتُم غَـيْـرَ هَــذَا مَـطْـلَبًا
لَا أَسْــتَـطِـيـعُ ومــاأظــنُّ بِنَـاسِي
**
إنْــي عَـرَفْـتُ مِــنَ الـنِّسَاءِ جَلائِلاً
هِي وَحْدُهَا مَنْ أَلْهَبَتْ إِحْسَاسِي
**
إِنَّ الْـمَـشَـاعِرَ لِاِتُــبَـاعُ وَتُـشْـتَـرَى
هِـــي لِـلْـمَـحَبَّةِ دَائِـمًـا كَـأَسَـاسِ
**
سُـفُـنِي مُـحَـطَّمَةٌ بِـشَـطِّ جَـزِيـرَةٍ
قَـــدْ مَـــرَّ أَعْــوَامٌ وَهُــنَّ رواســي
**
وَطُــيُـورُ أحْـلَاَمِـي بِـلَـيْلٍ هَـاجَـرَتْ
وَالْأُمْـنِـيَـاتُ تَــبَـدَّدَتْ مِـــنْ يَـــاسِ
**
مـاضـرَّ إِنْ مَــرَّتْ بِـأَرْضِـي نَـسْـمَةٌ
أَوْ أَنَّ أَمْــطَــارًا أَتَــــتْ بـيـبـاسـي
**
فاخْــضَــرَّتِ الآفَـــاقُ بَــعْـدَ تَـصَـحُِّـرٍ
وَتَـفَـتَّـحَتْ بِـالـحبِّ كُــلَّ غِـرَاسِـي
**
مَـــرَّتْ كَــمَـا مَــرَّ الـرَّبِـيعُ بِـقَـاحِلٍ
وَغَـدَتْ لِـبَعْضِ مُـواجِعي كَـالآسِي

شارك المقال