معلومة للتاريخ……. طيب تيزيني ومشروع مجلة فكرية أجهضته الرقابة

إبرهيم اليوسف

روماف – ثقافة وأدب

إبراهيم اليوسف

معلومة للتاريخ…….
طيب تيزيني ومشروع مجلة


بعد اجتماعات عدة، في مكتب- قاسيون- في دمشق. حيث كنت أسافرإليها، لحضور اجتماعات المشروع، وضمن إطار اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين التي كانت تضم:
شيوعيين، و إسلاميين، وبعض القادمين من أحزاب سورية وكردية وشخصيات وطنية، لإطلاق مجلة فكرية جامعة محكمة، أنسيت- اسمها- الآن، كان من عداد هيئة تحريرها:
طيب تيزنيني
الشيخ هشام باكير الذي قضى في حادث سير


الشاعرمحمد علي طه أبو فهد الذي يقيم في ألمانيا ولنا معه حوار قريباً إن شاء الله
ومحمد حبش
وأنا وآخرون ماعدت أتذكرهم
كان من المقرر أن نصدرمجلة مهمة، في بداية العقد الأول من الألفية الجديدة، إلا إن الرقابة السورية لم توافق على الطلب
دائماً، أقول، وأنا أتذكرالمشروع المجهض:
أي تراث رائع كانت المجلة ستضمه لو أن المشروع، أقلع، ونجح
كان المشروع فرصة للالتقاء بالطيب تيزيني عن قرب، بعد أكثرمن لقاء في ندوات- حمصية- أو قامشلاوية- أو دمشقية
لروحه السلام
لقد أشرت إلى ذلك في مرثية صديقي أبي سلام

https://www.welateme.info/erebi/modules.php?name=News&file=article&sid=25750

شارك المقال